دراسات

قوّات سوريّة الديمقراطية العناصر المكوّنة والهيكليّة الحاكمة

مقدّمة

بحسب معهد دراسات الحرب فإن التحالف الذي تشكّل أواخر 2015 بين وحدات الحماية الكرديّة وبين مكوّنات عسكريّة عربيّة ودينيّة أخرى كان الأمر الأكثر فعاليّة بالنسبة للولايات المتحدة في قتالها ضد تنظيم داعش[1]

يمكن النظر إلى مسيرة “وحدات حماية الشعب” منذ 2012 إلى الآن باعتبارها مسارًا متصاعدًا يعتمد التراكمَ في بناء الرؤية الاستراتيجيّة، وذلك بدءًا من استفادتها من انسحاب النظام المتعمّد من مناطق شمال شرق سوريّة وعفرين وتسليم إدارتها لحزب الاتحاد الديمقراطيّ المرتبط بها حيث كانت وحدات حماية الشعب فصائل لم تعتمد بعدُ هيكليّة واضحةً نظرًا لظهورها العسكريّ المفاجئِ في الأراضي ذات الأغلبية الكرديّة بحكم الأمر الواقع، إلا أن الانعطافة الأهم التي حققتها هذه القوّات كان بدخولها معركة عين العرب عام 2014 ضدّ تنظيم داعش الإسلاميّة في تحالف مشترك مع فصائل مختلفة من المعارضة السوريّة[2] وذلك بغطاء من المجتمع الدوليّ ممّا أكسبها الشرعيّة التنظيميّة والسياسيّة والعسكريّة وقدّم لها الدعم للتمدّد في تنفيذ مشروعها الهادف لبناء إدارة ذاتيّة متصلةٍ جغرافيًّا في الشمال السوريّ بشرقه وغربه. 

Infographic

استمرّت قوات وحدات حماية الشعب على حالتها الفصائلية إلى ما بعد دحر تنظيم داعش من محيط كوباني والانطلاق إلى تحرير مدينة منبج وطرفي نهر الفرات شرقًا وغربًا، حيث دفعت الولايات المتحدة -في ظلّ تصاعد العمليّات ضد تنظيم داعش- الوحدات إلى إنشاء تحالفٍ عسكريٍّ مع مكوّنات عربيّة وعرقيّة ودينيّة أخرى تحت اسم “قوّات سوريّة الديمقراطيّة” والذي يعرَف اختصارًا بـ “قسد” -والذي كوّنت وحدات الحماية قوامه العسكريّ والقياديّ الأساسيّ[3]– وذلك بهدف بناء هيكلٍ تنظيميٍّ مستقرٍّ هرميًّا إضافة إلى تشريع دعم الولايات المتحدة الوحدات بشحنات الذخيرة والسلاح[4] تحت المسمّى الجديد[5] وقد تلا ذلك تشكيل “مجلس سوريّة الديمقراطيّة” المعروف اختصارًا بـ “مسد” ليكون وجهًا سياسيًّا لإدارة مشروع الإدارة الذاتية الذي تسعى إليه “وحدات حماية الشعب” الكرديّة. 

وقد انتقلت قوات سوريّة الديمقراطيّة في عام 2017 إلى إعلانها تشكيل أفواج عسكريّة في مناطق سيطرتها[6]تابعة لها ينضمّ إليها المجنّدون بطريق الانتساب والاشتراك وذلك في إطار رفد أجهزتها بالعناصر والأفراد مقابل عائد مادّيٍ شهريًّا، على أن يعفى المنضمون من واجب الدفاع الذاتيّ إثر خدمتهم في الأفواج مدّة 23 شهرًا[7]، إلا أن هذا لم يغيّر من البنية الهرميّة لقسد، بالرغم من إعلان قسد عن بدئها بتشكيل مجالس عسكريّة في 29/6/ 2019 عقب إنهاء سيطرة “تنظيم داعش” في مناطق مختلفة من سوريّة كعين العرب، وتل أبيض والحسكة[8] إلا أن ذلك لم يغير من سيطرة وحدات الحماية على بينة القيادة وصناعة القرار في هيكليّة قسد على الرغم من تنامي أعداد المجنّدين العرب ضمن عناصرها. 

  1. 1.أبرز مكوّنات “قسد

يبتغي هذا التقريرُ تقديم تصوُّر عن البنية التنظيميّة لـ “قسد“، من حيث التعريف بأبرز العناصر المكوّنة لها، والعلاقة فيما بينها والبنية الهيكليّة التي تنتظم تحتها. 

عرفت قسد نفسها بأنّها “قوة عسكريّة وطنيّة موحّدة لكلّ السوريّين، تجمع العرب والكرد والسريان وكافة المكونات الأخرى”[9] وذلك في 12/ 10/ 2015، وتمكّنت من القتال على أكثر من جبهة ومحور في العمليّات العسكريّة التي أطلقها أو دعمها التحالف الدوليّ ضد تنظيم “داعش”. 

لم يعرَف بعدُ عددٌ قطعيٌّ لمقاتلي قسد، إلا أنّ الناطق السابق باسم “قسد” أشار إلى أعداد تقريبيّة بحدود 50 ألفًا، قرابة 70 % منهم من وحدات حماية المرأة YPJ، ووحدات حماية الشعب YPG[10] ثم بقيّة المكوّنات الأخرى كالعرب والتركمان والسريان والأرمن. 

أعلن عن التشكيل الجديد في محافظة الحسكة في مؤتمر صحفي ضمّ ممثلين عن: “وحدات حماية الشعب، وحدات حماية المرأة، المجلس العسكري السرياني، إضافة إلى ممثّلين عن التحالف العربي السوري المكوّن من فصائل محليّة شاركت في غرفة عمليّات بركان الفرات، مثل كتائب شمس الشمال ولواء ثوار الرقّة ولواء أمناء الرقّة وجيش القصاص، ولواء التوحيد القاطع الشرقي، إضافة إلى جيش الثوّار الذي يضم عدة فصائل وقوّات الصناديد التي يقودها بندر حميدي دهّام الجربا”  

1. 1: المكوّن الكرديّ والسريانيّ في قسد: 

1. 1. 1: وحدات حماية الشعب الكرديّة “YPG”: 

تتبع وحدات الحماية –نظريًّا- لحزب الاتحاد الديمقراطيّ باعتبارها الجناح المسلّح الذي نشأ باسمه، إلا أن تصريحاتٍ تركيّةً رسميّة إضافة إلى مصادر انشقّت عن قوات سوريّا الديمقراطية تؤكّد أن الحزب ليس إلا تابعًا لحزب العمّال الكردستاني وأنه يتّخذ من حزب الاتحاد الديمقراطي مظلّة وهميّة لا تؤكد حقيقة استقلالها مطلقًا[11]

تنقسم الوحدات إلى قسمين –شكليًّا- أولهما وحدات حماية الشعب، والثاني وحدات حماية المرأة، إلا أنه لا فصل حقيقيّ أو وظيفيّ بينهما، وينص ميثاق العقد الاجتماعي للإدارة الذاتيّة الديمقراطيّة في المادة 15 منه، على أن “وحدات حماية الشعب المؤسسة الوطنيّة الوحيدة المسؤولة عن الدفاع وسلامة أراضي المقاطعات وسيادتها الإقليمية، وهي في خدمة مصالح الشعب، وحماية أهدافه، وتتخذ حق الدفاع المشروع مبدأً لها، وتحدد مهمتها وعلاقتها بالقوات المركزية بقانون يصدر عن المجلس التشريعي لمقاطعات الإدارة الذاتيّة”[12]

يعود تشكيل وحدات حماية الشعب إلى عام 2004[13] وظهرت علنًا بشكل قطعيٍّ 19/7/ 2012[14] إثر تسليم النظام لها إدارة مناطق عفرين وشمال شرق سوريّة[15]، وتشكّل الوحدات القوات الأساسيّة في قسد ولها حضور شعبي واسع في مناطق الأكراد، خاصة بعد مقاومتها تنظيم داعش في معركة عين العرب، كما أنّ حزب العمّال الكردستاني الانفصاليّ في تركيّا دعم هذه القوّات بألف عنصرٍ من كوادره بهدف تدريبها عسكريًّا وتنظيمها هيكليًّا في مناطق “القامشلي، وعين العرب، وعفرين[16]

ضمت وحدات الشعب ووحدات حماية المرأة قرابة 50 ألف مقاتل 15 ألفًا منهم من النساء، إلا أنه لا سند قطعيٌّ يثبت صحّة هذه الأرقام، خاصة مع انخفاض نسبة التطوّع في الذكور والإناث في مناطق سيطرة الوحدات، إضافة إلى وجود مصادر إعلاميّة تقلل من رقم النساء إلى حدود 7 آلاف امرأة[17] ووجود دراسات تحدد الرقم الكلّي لمقاتلي YPG و  YPJ بين 20 إلى 30 ألفًا[18] 

زوّدت الوحدات إثر معاركها مع تنظيم داعش بأسلحة أمريكية متقدمة وعربات وأسلحة خفيفة ومتوسطة[19]، وتقسّم قواتها إلى قوات محترفة، والوحدات المقاومة، وقوات محلية، ولها قيادة عامة وقيادات فرعية في منطقة الجزيرة وعين العرب[20]، أما قائدها الحالي العام فهو سيبان حمو[21]

أما وحدات حماية المرأة فتضم مقاتلات تتراوح أعمارهن بين 18 و40 عامًا، وجدير بالذكر أن في كل بلدة أو مدينة ذات غالبية كرديّة مركز تدريبي لتدريب المقاتلات فيه على استعمال مختلف أنواع الأسلحة وإعدادهن بدنيًّا ونفسيًّا للتعامل مع مختلف الظروف والأوضاع الحياتية، وتقسم المقاتلات في “حماية المرأة” إلى مقاتلات من “ذوات الخبرة في ممارسة القتال، والمجنّدات حديثاً، والمجنّدات الصغيرات” أي بين 12 و18 عامًا حيث يتولّين مهمات الطهي والأعمال المنزليّة إضافة إلى متابعة التدريب بجانب الأكبر سنًّا وعند اندلاع المعارك ينفصلن وينتشرن إلى جانب الرجال على جبهات مختلفة[22]، إضافة إلى خضوعهن المستمرّ للتربية الفكرية بجانب التدريب البدني، حيث يلقّنّ أيديولوجية الإدارة الذاتية الديمقراطية، والحماية الجوهرية[23]، وقد كان لوحدات حماية المرأة حضورٌ إعلاميٌّ ظاهرٌ في المعارك مع تنظيم داعش ولهنّ دور في القيادة السياسية والعسكرية والمدنية في المناطق التي تسيطر عليها قسد.

1. 1. 2: المجلس العسكري السرياني “قوات السوتورو”: 

نشأت ميليشيا السوتورو السريانية في مدينة القامشلي في كانون الثاني 2013 وتتبع رسميًّا المجلس العسكري السرياني الذي يتبع حزب الاتحاد السرياني القريب من حزب العمال الكردستاني، وقد أعلنت هذه القوات تأييدها للإدارة الذاتية التي أعلنها حزب الاتحاد الديمقراطي وانضمت لوحدات الحماية الكردية YPG  في آذار عام 2013، وتقدّر أعدادها بـ 1000 عنصر[24]

1. 2: المكوّن العربيّ في قسد: 

بالمجمل فإن المكوّن العربيّ في قسد كان مجتمعًا على شكل تحالف عسكريٍّ إبان معارك الجيش الحر مع تنظيم داعش في مناطق شرقيّ حلب وريفي الرقّة والحسكة، وقد عُرِف حينها بالتحالف العربي السوري، ويتألّف من جيش الثوار، وغرفة عمليات بركان الفرات، وقوات الصناديد، وتجمّع ألوية الجزيرة، وجبهة ثوار الرقة، إضافة إلى لواء التحرير.

  1. 1.جيش الثوّار

تشير مصادر إعلامية إلى أن الجيش كان قد تشكّل من بعض الفصائل التي كانت تتبع فصيلي جبهة ثوّار سوريّة وحركة حزم سابقًا، وقد أُعلِن عنه بتاريخ 3/ 5/ 2015 بإعلان كلٍّ من لواء المهام الخاصة –قائده أبو علي برد-، ولواء 99 مشاة –قائده أحمد سلطان-، وسرايا النخبة، ولواء الحمزة، ولواء القعقاع، وتجمّع ثوار حمص –قائده المقدم عبد الإله الأحمد- وأحرار الشمال، وكتائب شمس الشمال –قائدها ريزان أبو محمود-، ولواء شهداء الأتارب، ولواء السلطان سليم –قائده عبد العزيز ميرزا-، وجبهة الأكراد –قائدها صلاح جبو-، وكتائب القادسية والفوج 777 –قائده أبو عرب- من ريف حمص، عن تشكيل الجيش[25]

انضمت إلى الجيش –لاحقًا- العديد من الفصائل الصغيرة: مثل لواء السلاجقة، ولواء أحرار الزاوية، وسرايا النخبة، وحركة الفدائيين الأحرار، ولواء أحفاد عثمان، ولواء أحرار عقرب، ولواء الشمال الديمقراطي، ولواء مغاوير حمص، ولواء مغاوير السفيرة، ولواء أحرار الكعيبة، وكتيبة الشهيد عارف القاسم، وكتائب القادسية. 

يقود الجيش الآن عبد الملك البرد –أبو علي- من بلدة تفتناز بريف إدلب وهو في الوقت ذاته قائد لواء المهام الخاصة إبان انضمامه لجبهة ثوار سوريّة المنحلّة، وقد تعرض لعدة محاولات اغتيال، ويقارب عدد مقاتلي جيش الثوار أربعة آلاف عنصر، تتراوح رواتب كل واحد منهم بين 200- 300 دولار شهريًّا.

انحصر وجود جيش الثوّار -منذ بداية ظهوره- في المناطق الشماليّة والشرقيّة من ريف حلب وكانَ حليفًا أسياسيًّا لوحدات الحماية الشعبيّة في قتالها ضد تنظيم داعش، وقد تعرّض للملاحقة من فصائل عدَّة كأحرار الشام وجبهة النصرة في شمالي حلب مما أجبره إلى التمركز في منطقة عفرين قبل أن يعلن عن تشكيل قوات سوريّا الديمقراطيّة التي ظهر جيش الثوار مكوّنًا أساسيًّا فيها، وقد كان له حضور قويٌّ في معارك سوريّة الديمقراطية في منطقة سد تشرين بريف حلب الشرقي ضد تنظيم داعش في حين أن أغلب قواته التي تمركزت في منطقة عفرين لم يسمح لها بالتحرك باتجاه ريف حلب الشمالي، وقد تلا ذلك توقيع عدة اتفاقيات مع وجهاء الريف الشمالي للخروج من عفرين والسماح له بالتوجه لنقاط التماس مع تنظيم داعش إلا أنه نقض الاتفاقات وتقدم ليسيطر –بدعم من وحدات الحماية- على عدة قرىً في الريق الشماليّ لحلب كالمالكية وشوارغة ودير جمال ومرعناز ومطحنة الفيصل ومنّغ ومطار منغ العسكري وتل رفعت والشيخ عيسى موقعًا عشرات الضحايا من مقاتلي كتائب الصفوة الإسلاميّة وجيش السنة المرابطين في تلك المناطق[26]

  1. 2.جيش الصناديد: 

تعرَف هذه القوّات بأنها ميليشيات عشائرية عسكريّة تابعة للشيخ “حميدي دهام الجربا” شيخ عشيرة شمر والمسمّى في الوقت ذاته حاكمًا مشتركًا للجزيرة ضمن مشروع الإدارة الذاتية منذ 10/ 6/ 2014. 

ابتدأ الشيخ “حميدي” بتشكيل هذه القوات بخمسين عنصرًا تحت مسمّى “جيش الكرامة” مطلع عام 2013، إثر سيطرة عدة فصائل من الجيش الحر وتنظيم داعش وجبهة النصرة على معبر اليعربيّة مع العراق في 3/ 3/ 2013، وقد استطاع “حميدي” بالاشتراك مع وحدات الحماية السيطرة على المعبر في 26/ 10/ 2013، الذي عاود تنظيم داعش السيطرة عليه في شهر حزيران من عام 2014، لينسحب جيش الكرامة من المعبر ومعقله بلدة تل كوجر، ليغيّر الجربا تسمية الجيش إلى قوات الصناديد في شهر تشرين الأول من عام 2015 قبل اندماجه في تحالف “قوات سورية الديمقراطية” وعلى الرغم من التحالف الذي يجمعه معها إلا أن الجربا ما زال يحتفظ بعلاقاته الوثيقة مع نظام الأسد والروس والإيرانيين وحلفائه. 

تنقسم قوات الصناديد بحسب مصادر إعلامية إلى خمسة فصائل أبرزها فصيل “الياور” وفصيل “الذيب” وفصيل “أبو دهام” وفصيل “العمدة” وفصيل “حماد المناع” ويقدر عدد المقاتلين في هذه الفصائل مجتمعين بأعداد مختلفة تتراوح بين 3000-  4000 بين عامي 2014- 2016 إلا أن أغلب التقديرات الحالية تشير إلى أن قوات الصناديد تتراوح بين 400- 500 مقاتل.

خاضت قوات الصناديد معارك مختلفة مع قسد بدءًا من معركة منبج التي ساهموا فيها بألفي عنصر إلى معركة دير الزور وذلك تحت قيادة بندر دهام حميدي الجربا. 

اقتصر تسليح “قوات الصناديد” في بداية تشكُّله على السلاح الشخصيّ الخفيف، إلا أن هذا التسليح تغيّر إبان تحالف الجربا مع وحدات الحماية التي سيطرت على محافظة الحسكة بشكل شبه كامل فعيّن -في منصب فخري- حاكمًا مشتركًا على مقاطعة الجزيرة إضافة إلى حصوله على أسلحة متنوعة ودعم ماليّ كبير لدفع رواتب عناصر فصيله[27] 

ج. جبهة ثوار الرقة: 

تشكل لواء ثوار الرقة في عام 2012 بقيادة أحمد عثمان العلوش –أبو عيسى الرقّة-، وتجدر الإشارة الى أنه كان من أوائل التشكيلات الثورية في محافظة الرقة التابعة للجيش السوري الحر قبيل تحريرها من قوات الأسد، وقد عمل ضمن صفوف مع عدد من الفصائل الكبرى كلواء التوحيد وأحرار الشام وجبهة النصرة وساهم في معارك مختلفة كمعارك الفرقة 17 ومعارك مطار الطبقة ومعارك الواء 93 وعين عيسى وتحرير مدينة الرقة، إلا أنه تعرّض للتهجير والملاحقة بعد سيطرة عناصر تنظيم داعش على محافظة الرقة، الأمر الذي دفعه للمساهمة في تشكيل غرفة بركان الفرات والانضمام إلى قسد مع مكونات عربية أخرى، وتقدّر أعداد اللواء بين 800- 2500 جلّهم من أبناء محافظة الرقة وريفها، حيث يتمركزون في مناطق متفرقة بين عين العرب التابعة لحلب وعين عيسى التابعة للرقة. 

وعلى الرغم من وجود اللواء في صفوف قسد منذ تشكيلها عام 2015 إلا أنه برزت خلافات متكررة بينه وبين وحدات الحماية تركزت حول منعها من مشاركته في معارك تحرير مدينة الرقة إضافة إلى انتقاداته لوحدات الحماية باتباعها التطهير العرقي في كثير من الأماكن وسلوكها سياسة التجنيد الإجباري ونشر الفكر الإيديولوجي الخاص بها، وقد وصلت الخلافات أحيانًا إلى الاشتباكات المباشرة واعتقال قيادات منه إلا أنّه خضع في نهاية المطاف لها بعد إنهاء الخلافات بينه وبين الوحدات –على نحو غير معروفٍ-، وقد أكّد انضمامه إثر ذلك إلى قسد في عام 2016 إضافة إلى توقيعه على ميثاق العقد الاجتماعي في مسد في العام ذاته[28]

د. تجمّع ألوية الجزيرة: 

لا تتوفر معلومات شاملة حول هذا التجمّع، إلا أن المصادر تتقاطع حول اسم قائده المدعو “أحمد موسى” وأن تشكيل هذا التجمع يعود إلى أواخر عام 2014 على الأرجح، كما يعتمد على أبناء العشائر الفراتية في تغذية كتائبه وأبرزها عشيرة الشرابية، وتتراوح تقديرات هذه العناصر بين 800- إلى 3000 عنصر[29]

1. 3: المجموعات المنضمّة لاحقًا: 

انضمت لاحقًا فصائل وكتائب وسرايا متعددة إلى قسد مثل تجمع الضباط الأحرار، ومجلس منبج العسكري، ثم منبج جرابلس العسكري، ثم مجلس الباب العسكري، وجيش العشائر، ولواء صقور الرقة، ولواء شهداء تل حميس، ولواء عشائر حلب، ولواء شهداء تل براك، ولواء عين جالوت، ولواء شهداء الحسكة، وكتيبة شهداء الفرات، وكتيبة أحرار جرابلس، وكتيبة فرات جرابلس، وشهداء السد، وكتيبة الشهيد كاظم عارف، وثوار أرفاد[30]

  1. 2.الهيكل التنظيمي لـ “قسد”: 

يتكون التنظيم الهرمي لقسد بحسب النظام الداخلي المتفق عليه بتاريخ 25/ 1/ 2016 على النحو الآتي[31]

  • المجلس العسكري:

ويتشكل من ممثلي كافة الفصائل والتشكيلات العسكرية المكونة لقوات سوريّة الديمقراطية، ويعتبر هذا المجلس أعلى سلطة عسكرية في هذه القوات، ويقوم باتخاذ القرارات الاستراتيجية المتعلقة بالحرب والسلم، وانتخاب القيادة العامة والقائد العام للقوات، وتحديد أهداف كل مرحلة وفق الظروف والمعطيات الموجودة على أرض الواقع بما ينسجم مع الأهداف العامة للقوات. 

وينص النظام الداخلي على أن يعقد هذا المجلس اجتماعاته الدورية كل شهرين مرة ويحق له عقد اجتماعات استثنائية بموافقة ثلثي أعضاء المجلس.

  • القائد العام لقوّات سوريّة الديمقراطية:

ويعيّن بالانتخاب المباشر من المجلس العسكري ويدير اجتماعات المجلس العسكري والقيادة العامة ويشرف على إدارة فعاليات القيادة العامة بشكل مباشر، ويوافق على قرارات القيادة العامة في الفترة ما بين اجتماعين للمجلس العسكري ويعين الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطيّة. 

  • القيادة العامة لقوّات سوريّة الديمقراطية:

تتكوّن القيادة من 9-13 عضوًا -بحسب الحاجة- وينتَخَبون من بين أعضاء المجلس العسكري مع ضمان التأكيد على وجود العنصر النسائي ضمنهم، وتنحصر مهمة القيادة العامّة في تنفيذ القرارات المتخذة في اجتماعات المجلس العسكري بالإضافة الى القيام بعمليات فرز القوات وسوقها وإدارتها وقيادتها بالإضافة الى تخطيط وإدارة وتنفيذ الحملات العسكرية على ارض الواقع، وتعدّ أوامر القيادة العامة ملزمة لكل الفصائل وغير قابلة للنقاش ويمنع قيام أي فصيل بإعلان حملة أو معركة بمفرده ضد أي جهة دون مراجعة القيادة

  • لجنة الانضباط العسكريّ :

تتكون اللجنة من 5-7 أعضاء يعيّنون من قبل المجلس العسكري، وتنحصر مهمتها بالبت في المشاكل التي قد تحدث بين الفصائل المشاركة في قسد ومحاسبة الفصائل المقصّرة في المعارك، إضافة إلى حل النزاعات والمشاكل التي قد تظهر بين مقاتلي هذه القوات ومحاسبة العناصر والفصائل التي تخالف النظام الداخلي ووثيقة العهد، ويشار إلى أن لجنة الانضباط تتخذ قراراتها بالأغلبية، ولها صلاحيات في معاقبة المخالفين الى حد يصل الى التجميد أو الفصل أو الطرد.

  • المكاتب الإدارية :
  • مكتب العلاقات: ومهمته بناء وتطوير العلاقات الداخلية والخارجية، ويمنع على أي فصيل بناء علاقات دبلوماسية أو عسكرية بدون علم مكتب العلاقات وموافقة القيادة العام.
  • مكتب الإعداد والتدريب: يعمل على تحضير برامج التدريبات النظرية والعملية السياسية والعسكرية وغيرها بالإضافة الى تحضير الوسائل اللازمة لذلك من مدارس وأكاديميات ومعاهد وتحضير الطواقم التدريبية والكتب والمنشورات التدريبية اللازمة. كما أنه مكلّف بإقامة نشاطات شعبية جماهيرية بشكل عام على أساس تطوير آليات الدفاع الذاتي.
  •  مكتب الإعلام: يقوم هذا المكتب بتنظيم وادارة الحرب والوسائل الإعلامية من خلال استخدام وسائل الاعلام المتوفرة بأفضل الأشكال، ويشرف على نشر الإصدارات المقروءة والمرئية والمسموعة لإيصالها الى الرأي العام الداخلي والخارجي بالشكل المناسب، كما يقوم بالتنسيق مع المكاتب الإعلامية التابع للفصائل المنضوية تحت راية قسد ويوجّه نشاطها الإعلامي ويمنع لأي فصيل إصدار البيانات بشكل مستقل.
  • مكتب الذاتية والأرشيف: يقوم هذا المكتب بإعداد ذاتيات العناصر والضباط ومسؤولي قوّات سوريّة الديمقراطية وفق تصنيفاتهم المختلفة وإضافة سيرهم الذاتية والعقوبات التي يتعرضون لها والمكافآت التي يتلقّونها، ولا بد من احتفاظ الأرشيف بكل الوثائق والسجلات الإلكترونية والورقية مع الاحتفاظ بنسخ بديلة تحسّبا لأي طارئ، ويعد العمل في مكتب الذاتية والأرشيف من أسرار التنظيم ولذا يجب احترام سريتها.
  • مكتب المالية والتسليح والتموين: ويعدّ مكتب الإعداد الأساسي حيث يقوم بتنظيم شؤون المالية من خلال وضع الميزانيات المناسبة بالتوفيق بين الاحتياجات والإمكانات.
  •  مكتب المعلومات العسكرية: يضم هذا المكتب عناصر مدربة مهمتها القيام بجمع المعلومات بكل الوسائل المتاحة بما يخدم القوات العسكرية في عملياتها وحملاتها بما فيها استخدام التقنيات اللازمة والعناصر البشرية المؤهلة لذلك، وعليه فإن فعاليات هذا المكتب سرية ومحاطة بالكتمان.
  • مكتب شؤون المرأة المقاتلة: يقوم هذا المكتب بتنظيم شؤون المقاتلات في صفوف قوات سوريّة الديمقراطية باعتبارها قوة قادرة على تأدية دور طليعي في هذه القوات، ويعمل المكتب على تنظيم وتطوير مشاركة النساء في العملية الدفاعية .
  1. 3.خلاصة وخاتمة: 

توازى تشكيل قوّات سوريّة الديمقراطيّة بمنعطفين مهمّين، أولهما التدخّل الروسي لدعم الأسد، حيث أعلن عنها بعد بدئه بأسبوعين، أما ثانيهما فاستحواذها على الدعم الأمريكي رسميًّا لتكون غطاءً يسوّغ شرعية دعم الأحزاب المصنفة إرهابيًّا لدى الجمهوريّة التركيّة، وذلك بالتوازي مع إيقاف الولايات المتحدة برنامج دعم وتسليح وتدريب المعارضة السورية، وقد تلا ذلك طغيان دور القيادات الأجنبية في قوات سوريّة الديمقراطية إضافة إلى أيديولوجية حزب العمال الكردستاني الانفصالي في تركيّا بوضوح، وذلك بالتوازي مع تزايد الدعم الأمريكي لوحدات الحماية الشعبية ماديًّا ومعنويًّا. 

لم يكن حضور الفصائل العربيّة في تكوين وتشكيل قسد مؤثرًا في تغيير سلوك وحدات الحماية أو رؤيتها بل سعت إلى فرضها على كل المنضوين تحت مظلة “قسد” مما جعل من وجودهم محض تسويغ شرعيٍ صامتٍ لمشروع انفصالي تركّز مبادئه وأعمدته سلوكيّات الميليشيات الأساسيّة فيها، سواء من حيث التغيير الديموغرافي أو بناء سلطوية جديدة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها. 

[1] ينظر الطريق إلى الرقة، نظرة على قوات سورية الديمقراطية، عبر: https://bit.ly/2Pf7or8 

[2] أشار العقيد عبد الجبار العكيدي رئيس المجلس العسكري لمدينة حلب أن قرار مشاركة الجيش الحر بـ 1300 عنصر جاءت في إطار الحرص على الوحدة الوطنية السورية وليست مناصرة لقوات وحدات الحماية الكردية، ينظر معادلة كوباني أولاً تثير جدالاً بين السوريين، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/387XvDW 

[3] ينظر “جنرال أمريكي يأمر وحدات الحماية بتغيير اسمها” تقرير لوكالة رويترز عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2YaDs3c 

[4] يشار إلى وجود مصادر غير رسميّة تذكر أن أول شحنة سلاح بين الولايات المتحدة ووحدات الحماية كانت بوساطة لاهور شيخ جنكي ابن أخ جلال الطالباني، وقدّرت حينها بـ 120 طنًّا، ينظر الخبر على موقع وكالة شام الإخبارية، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/3885G34 

[5] ينظر حكاية تشكيل سورية الديمقراطية، مقابلة مع الناطق المنشق باسم “قسد” طلال سلو، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/382eDLs 

[6] ينظر البنى العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، بدر رشيد ملا، مركز عمران، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2Rj93hL 

[7] ينظر التقرير الآتي عن قسد، على موقع عنب بلدي، على الرابط تقرير موقع عنب بلدي: https://bit.ly/33NHcJ9

[8] ينظر على ماذا اعتمدت قسد في تشكيلها للمجالس العسكرية، عبر الرابط الاتي: https://bit.ly/360OyKN، وينظر تقرير عنب بلدي المرجع السابق، وينظر: المجالس العسكرية، استراتيجيتنا الجديدة، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2rdgM6r، وتشكيل المجالس العسكرية شرق الفرات، الأهداف والمآلات: https://bit.ly/2Lk580A 

[9] هذا الاقتباس مأخوذ عن عدة مصادر إعلاميّة نقلت مقتطفات من بيان التشكيل، ينظر الروابط الآتية: 

تقرير موقع الجزيرة: https://bit.ly/34OGDQR 

تقرير موقع بي بي سي العربي https://bbc.in/360qGHf 

تقرير موقع روسيا اليوم https://bit.ly/2sMQDfn 

تقرير موقع وكالة شام الإخبارية: https://bit.ly/383w3r3 

تقرير موقع عنب بلدي: https://bit.ly/33NHcJ9

[10] ينظر مقابلة مع طلال سلو، مرجع سابق، وأشارت مصادر أخرى إلى أرقام أعلى مثل موقع العربي الجديد فحددها بـ 60 ألفًا ينظر الرابط الآتي: https://bit.ly/2RiV0J6 إلا أن هذه الأعداد غير مثبتة نظرًا لاتباع قسد سياسة التجنيد الإجبارية في مناطق سيطرتها منذ عام 2016

[11] ينظر تصريح للرئيس التركي: وكالة الأناضول، https://bit.ly/2LpNLLO، وينظر التقارير الآتية: رويترز: https://bit.ly/2RtL4wF ، بي بي سي العربية: التوغل التركي الدوافع والأهداف: https://bbc.in/387oEqJ، دويتشه فيلا: العملية التركية في الشمال السوري، https://bit.ly/2DQcLrm، مركز كارنيغي: حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني: https://bit.ly/2OQF1QM. مقابلة العقيد طلال سلو المنشق عن قسد: مرجع سابق. 

[12] ينظر ميثاق حركة المجتمع الديمقراطي، وكالة عفرين للأنباء، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2s04Uog، ويقارَن بـ البنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص: 13- 14.  

[13] ينظر مقابلة مع ريدور خليل، قيادي في قوات سورية الديمقراطية، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2Pk79uz 

[14] ينظر الخبر على موقع صوت الكرد، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2YfgPe2  وينظر مقابلة مع رويدور خليل، مرجع سابق. 

[15] أعلن رسميًّا عن وحدات الحماية في يوم انسحاب النظام من عين العين بشكل كامل، ينظر في الذكرى السادسة لثورة 19 تموز أين أصبنا؛ وأين أخطأنا، سيهانوك ديبو، عبر الرابط الاتي: https://bit.ly/2sQKrTD، وينظر البنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص: 14، ويقارن بمقابلة جريدة العرب مع ريدور خليل، مرجع سابق. 

[16] ينظر تقرير موقع الجزيرة عن الوحدات، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/388F6aj، ويذكر رستم جيا في مقاله “أعوام من التعذيب في سجن النظام وسنوات من المقاومة في كوباني” أن الوحدات اعتمدت على عناصر العمال الكردستاني في التدريب الفكري والعسكري إما في مناطق سيطرتها في سوريّة، أو في جبال قنديل معقل الحزب في كردستان العراق، ينظر الرابط الآتي: https://bit.ly/33OB9UJ 

[17] ينظر ما هي الميليشيات التي تستهدفها تركيا، الخليج أونلاين، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2YuiooN  

[18] ينظر بدر رشيد الملا، البنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص: 15.

[19] ينظر مقابلة مع طلال سلو، مرجع سابق، وينظر تقرير ما هي الميليشيات التي تستهدفها تركيا، الخليج أونلاين، مرجع سابق. 

[20] ينظر تقرير موقع الجزيرة، مرجع سابق.

[21] ينظر وينظر تقرير ما هي الميليشيات التي تستهدفها تركيا، الخليج أونلاين، مرجع سابق.

[22] ينظر المقاتلات الكرديات في مواجهة داعش والنصرة، مجلة الجيش اللبناني، عبر الرابط: https://bit.ly/2r8gBcL

[23] ينظر وحدات حماية المجتمع والمرأة (الجوهرية) حماية الوطن من أولوياتنا، المركز الإعلامي لسورية الديمقراطيّة، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2PiMoQ2 

[24] ينظر: السوتورو ميليشيات مسيحية تعكس الأزمة السورية، https://bit.ly/2Pf2XfK، وينظرالبنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص: 36.

[25] تشكيل جيش الثوار، المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2qsIWdo

[26] استخلصت هذه المعلومات من مصادر متعدّدة، ينظر منها الآتي: 

  • تقرير وكالة شام الإخبارية، جيش الثوار من الولادة إلى التمرد، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/33TSQlZ 
  • تقرير قناة أورينت: جيش الثوار وعلاقتهم بالوحدات الكردية، عبر الرابط الآتي: http://o-t.tv/xvs 
  • قوات سورية الديمقراطية وجيش الثوار، رديفة لنظام الأسد أو عدوة له، السورية نت، عبر الرابط: https://bit.ly/2Rn50kH 
  • من هو جيش الثوار، وكيف تستثمره قسد في مشروعها الانفصالي، شبكة عنب بلدي، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/38a1Y9n 
  • “جيش الثوار” من التأسيس حتى التمرّد، مقابلة مع القيادي “علاء الشيخ” المنشق عن جيش الثوار، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2sOAN3L 
  • تشكيل جيش الثوار، المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2qsIWdo 
  • جيش الثوار يكشر عن أنيابه في وجه حلب، عمرو غزال، مقال في موقع عين المدينة، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2DMpVWg 

[27]استُخْلِصت هذه المعلومات من مصادر مختلفة، ينظر منها الآتي: 

  • قوات الصناديد، النشأة والتحالف، شبكة الاتحاد برس، عبر الرابط الاتي: https://bit.ly/2Rl2DyN 
  • من هي قوات الصناديد التي أعلنت انضمامها لغضب الفرات، المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية، عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2rkjQxz 
  • هل يحافظ الجربا على حياد قوات الصناديد، هاشم الوزير، موقع عين المدينة، عبر الرابط: https://bit.ly/2OWjM0h
  • هل ينتهي شهر العسل بين الصناديد وقسد، منار عبد الرزاق، تلفزيون سورية، عبر الرابط: https://bit.ly/2Lox5o0 
  • إضافة إلى مواد إعلامية أخرى: على شبكة عنب بلدي: https://bit.ly/2Rqw5mP، وشبكة بلدي: https://bit.ly/34VxV31، وشبكة شام الإخبارية: https://bit.ly/34UQpRt، https://bit.ly/38atVhd ، وقوات سورية الديمقراطية جيش الأكراد في سورية، موقع الجزيرة، عبر الرابط: https://bit.ly/2r6xHrr 

[28]استُخلِصت هذه المعلومات من مصادر ومواد متفرقة أبرزها: 

[29] استُخلِصت هذه المعلومات من مصادر ومواد متفرقة أبرزها:

  • قوات سورية الديمقراطية، التركيبة والتحديات في المعادلة الإقليمية، مركز الدراسات الكردية، عبر الرابط: https://bit.ly/2Yv4hj3 
  • تجمع ألوية الجزيرة، رؤيا للدراسات المتخصصة، https://bit.ly/2sMWX6l 
  • البنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص 54.
  • قائد ألوية تجمع الجزيرة يدعو الشباب للانضمام إلى قسد، وكالة أنباء الفرات، عبر الرابط: https://bit.ly/2DRgYee
  • انضمام لواء صقور البادية إلى تجمع ألوية الجزيرة، عبر الرابط: https://bit.ly/33OXdPf 
  • المعارضة السورية تشكك بميليشيات تدعمها واشنطن، الجزيرة، عبر الرابط: https://bit.ly/2Lmf49N 

[30]ينظر البنية العسكرية والأمنية في مناطق الإدارة الذاتية، مرجع سابق، ص: 55. 

[31] ينظر نص النظام الداخلي لقسد عبر الرابط الآتي: https://bit.ly/2YkISsB 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: