تقارير

تقرير | حصاد تركيا في عام 2020

بواسطة
اضغط هنا لتحميل الملف بنسخة PDF

مقدمة
مع بداية 2020 انتشرت جائحة كورونا في كافة أنحاء العالم، وتأثرت غالبية دول العالم  بالجائحة اجتماعياً وسياسياً واقتصادياً بعد فرض اغلاق كامل في بعض الدول، وإغلاق جزئي كما في تركيا التي استطاعت رغم الجائحة أن تحقق العديد من الانجازات على كافة الاصعدة والمستويات داخلياً وحارجياً. 

أعمال الحكومة التركية في مجال الطاقة عام 2020:

  • افتتاح خط أنابيب التيار التركي لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى تركيا بتاريخ 1 يناير 2020، حيث شارك كل من الرئيس التركي أردوغان والرئيس الروسي بوتين في الافتتاح.
  • في 21 أغسطس تم اكتشاف 320 مليار متر مكعب من احتياطيات الغاز الطبيعي أثناء حفر بئر في مياه البحر الأسود. وبعدها تم الكشف عن احتياطي بمقدار 85 مليار متر مكعب، وأصبح مجموع الاكتشافات  405 مليار متر مكعب.
  • في 27 يونيو انطلقت أول سفينة حفر محلية الصنع “فاتح” للقيام بأعمال الحفر في البحر الأسود.
  • اكتمال مد خط الأنابيب TANAP، والذي سينقل الغاز الطبيعي من حقل شاه دنيز 2 الأذربيجاني إلى أوروبا. مع اكتمال بناء خط أنابيب الغاز الطبيعي عبر البحر الأدرياتيكي (TAP). 
  • في 22 أغسطس انطلقت سفينة الأبحاث Oruç Reis التي وصلت  البحث والتنقيب عن البترول والغاز في البحر الأبيض المتوسط. 
  • في 19 أغسطس تم افتتاح أول مصنع متكامل لإنتاج الألواح الشمسية في تركيا، وهو الأول في تركيا وأوروبا والشرق الأوسط، وهو المرفق الوحيد لتصنيع الألواح الشمسية المتكاملة. 
  • في 28 مارس تم تأسيس معهد أبحاث الطاقة النووية والتعدين (Tenma) في تركيا.
  • سيتم إنتاج الليثيوم لأول مرة في تركيا، حيث تم إنشاء المصنع في مدينة إسكيشير، ويقدر حجم استيراد تركيا من  الليثيوم بحوالي 1200 طن سنوياً.

أعمال الحكومة التركية في القطاع الاقتصادي عام 2020 :

  • إدخال تغييرات على إدارة الاقتصاد في الربع الأخير من هذا العام في تركيا، وتم تعيين لطفي ألفان وزيراً للخزانة والمالية، بدلاً من بيرات البيرق. 
  • نمو الاقتصاد التركي بنسبة 6.7 في المائة في الربع الثالث من العام على الرغم من تأثير جائحة كورونا.
  • ارتفاع مؤشر الإنتاج الصناعي بنسبة 17.6 في المائة في يونيو على أساس شهري.
  • أعلنت وزيرة التجارة روحصار بيكجان، أن صادرات شهر يونيو زادت بنسبة 35 في المائة مقارنة بشهر مايو 2019. بينما  زادت الصادرات  في يوليو بنسبة 11.5 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.
  • تم الإعلان عن البرنامج الاقتصادي الجديد، الذي يغطي الفترة بين 2021-2023، والذي وضعته وزارة الخزانة والمالية وإدارة الاستراتيجية والميزانية.
  • حققت تركيا نموا بنسبة 6.7 بالمائة في الربع الثالث من عام 2020. 
  • حطمت تركيا الرقم القياسي في إنتاج الذهب مقارنة بالعام السابق، وتم الإعلان عن زيادة بنحو 40 في المائة مع زيادة قدرها 38 طناً. 
  • ارتفع مؤشر BIST 100 في بورصة اسطنبول بنسبة 21.8 في المائة، خلال الفترة من بداية أكتوبر إلى 14 ديسمبر، ووصل إلى أعلى مستوى في العام بـ 1،394.58 نقطة.

الزيارات الرسمية الدبلوماسية التي قامت بها الحكومة التركية في عام 2020 :

  • ألمانيا: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة إلى ألمانيا في 19 يناير  بدعوة من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحضور القمة الخاصة بليبيا.
  • الجزائر: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة إلى الجزائر في 26 يناير.
  • قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة إلى غامبيا في 27 يناير. 
  • السنغال: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة إلى السنغال في 28 يناير.
  • أوكرانيا: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة أوكرانيا في 3 فبراير.
  • باكستان: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية إلى باكستان لحضور الاجتماع السادس لمجلس التعاون الاستراتيجي في 13-14 فبراير. 
  • أذربيجان: قام رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية لمجلس التعاون الإستراتيجي التركي الأذربيجاني في 25 شباط.
  • روسيا: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة عمل لمدة يوم واحد إلى روسيا في 5 مارس.
  • قطر: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة عمل لمدة يوم واحد إلى قطر في 2 يوليو.
  • بلجيكا: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة عمل لمدة يوم واحد إلى بروكسل في 9 مارس.
  • قطر: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة عمل لمدة يوم واحد إلى قطر في 7 أكتوبر.
  • الكويت: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة إلى الكويت لمدة يوم واحد في 7 أكتوبر.
  • أذربيجان: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية إلى أذربيجان بدعوة من الرئيس الأذربيجاني السيد إلهام علييف يومي 9 و 10 ديسمبر.
  • الجمهورية التركية لشمال قبرص: قام الرئيس رجب طيب أردوغان بزيارة رسمية إلى جمهورية شمال قبرص التركية (TRNC) في 15 نوفمبر.

أهم الإنجازات الصناعية العسكرية التركية في عام 2020:

  • تصنيع السفينة الهجومية البرمائية متعددة الأغراض ANADOLU بإمكانات محلية تركية، اضافة الى تصنيع سفينة الاختبار والتدريب UFUK. ووضع التصميم الأولي لمشروع تحديث الغواصة في نطاق مشروع  PREVEZE YÖM.
  • وضع نظام الصواريخ الدفاعية الجوية منخفضة الارتفاع HİSAR-A، المصنوعة في تركيا قيد العمل. 
  • وضع نظام صاروخ (بوز دوزان) جو – جو، المصنوع محلياً، والذي تم تطويره في نطاق مشروع GÖKTUĞ، ودخول نظام الصواريخ في الخدمة. 
  • إجراء اختبارات لنظام صواريخ الدفاع الجوي متوسط ​​الارتفاع HİSAR-O.  
  • تصنيع طائرات الهليكوبتر ATAK FAZ-2  –  AKINCI TİHA في نهاية عام 2020. وتصنيع  الطائرات بدون طيار ذات الجناح الثابت التكتيكي ذات الضربة الذاتية ALPAGU، وتسليم طائرة Mini UAV المحصنة.
  • تصنيع المركبات المحمية من الألغام 6 × 6، ضمن نطاق مشروع شاحنات النقل المصفحة، وإنتاج مدفع الهاوتزر خفيف الوزن (بوران) Air Portable 105 ملم.

أحداث أخرى:

  • في 23 يوليو افتتاح جامع آيا صوفيا الكبير للصلاة بالأوقات الخمسة  بعد 86 عامًا من الإغلاق. 
  • قدمت تركيا دعماً سياسياً وعسكرياً لأذربيجان في عملياتها العسكرية لتحرير أقاليم في منطقة  كاراباخ. 
  • 27 فبراير أطلقت تركيا عملية درع الربيع العسكرية ضد قوات النظام السوري، رداً على استهداف نقطة عسكرية تركية في مدينة إدلب السورية. 
  • في 13 مارس وقعت تركيا مع الجانب الروسي اتفاق لوقف العمليات العسكرية ( وقف إطلاق النار)  في إدلب السورية، ويجري العمل بهذا الاتفاق لحد كتابة هذا التقرير. 
  •  في 24 يناير. وقع زلزال بقوة 6.8 درجة في  ألازيغ.  وتوفي في الزلزال 41 مواطنا، وأصيب 1607 آخرون. 
  • في 30 أكتوبر  وقع زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر في إزمير على بحر إيجه وتوفي 116 مواطنا، فضلا عن تهدم عدد كبير من الابنية.
  • دخل  على الساحة السياسية التركية في هذه الفترة حزبان، ويعد قادة الحزبين من الشخصيات البارزة -سابقا- في حزب العدالة والتنمية، أولهم كان أحمد داود أوغلو الذي  أسس حزب المستقبل(GELECEK) في نهاية 2019، والأخر علي باباجان الذي أسس حزبه تحت اسم حزب الديمقراطية والتقدم ( DEVA). 

أبرز الأزمات التي واجهت الحكومة التركية في عام 2020:

  • استمرار تضخم أسعار المواد الغذائية في تركيا وارتفاع الأسعار. 
  • فيما يخص البطالة، وبحسب وكالة الإحصاءات التركية “TÜİK”، لا يوجد ارتفاع في نسبة البطالة في تركيا، لكن يوجد عدد من المؤسسات والمراكز تنبأت بزيادة معدل البطالة في عام 2020، بعد تفشي فيروس كورونا، وتأثيره على الاقتصاد. 
  • انخفاض قيمة العملة التركية أمام الدولار والعملات الاجنبية بسبب جائحة كورونا، وانخفاض الاحتياطي النقدي الأجنبي، و تزايد الديون الخارجية. 
  •  تصاعد الخلاف حول تقاسم الثروات الطبيعية في شرق البحر المتوسط بين تركيا واليونان، وقوف الدول الأوروبية إلى جانب اليونان، وتهديد بعضها بفرض عقوبات اقتصادية على تركيا.  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: